مــنــتــديــات عــالــم الــشــطــرنــج
أهلا بك أيها الزائر الكريم ، أنت لست مسجلا بعد في منتديات عالم الشطرنج ، نأمل منك التسجيل بالضغط على الزر أدناه

مــنــتــديــات عــالــم الــشــطــرنــج

مـنـتـدانـا يـهـتـم بـلعبـة الشـطـرنـج وكـل مـا يـتـعلـق بـها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  قال أحد أبطال الشطرنج المشهورين : إذا رأيت نقلة ممتازة فلا تلعبها ! بل تمهل فربما تجد أفضل منها

شاطر | 
 

 مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
chessmaster
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)   الخميس أبريل 09, 2009 10:31 am

أنا الملك وكلكم تأتون من بعدي. قالها بغضب وهو يدب بقاعدته الخشبية على المربع الأبيض اللذي يقبع فيه. أجابه الوزيرفي هدوء: - كلنا في خدمتك يا مولاي. - كيف أصبحت أقوى مني؟ تتحرك في جميع الإتجاهات كيفما تشاء بينما لا أتحرك أنا أكثر من خطوة واحدة فقط. - خادمك وخادم جيشك يا مولاي. من اليوم سأتحرك أنا بدلاُ منك، وأنت لك خطوة واحدة فقط. أجاب الوزير في تردد: - أنت رمز يا مولاي ، وأصول اللعبة...... أنا الذي أضع أصول اللعب... سأكون أنا الرمز والقوة وأنت خادمي كما تقول. عندما أصر الوزير على الاعتراض، استدار الملك إلى الجنود المصطفين أمامهما صارخاً : - اهجموا عليه. لم يتحرك أي من الجنود السود الصغار.. .. جاء صوت أحدهم منخفضاً: - نحن نتحرك إلى الأمام فقط يا مولاي.... في اتجاه الجيش الآخر! ضربه الملك بصولجانه فألقى به خارج الرقعة وهو يصيح في الباقين: - بل تتحركون لحمايتي أيها الحمقى في الاتجاه الذي أراه. تحرك باقي الجنود نحو الوزير، حاول المقاومة بقوته المعروفة... أطاح بأربعة منهم إلى الخارج ، نجح الباقون في زحزحته بصعوبة إلى أن أسقطوه ، ثم عادوا الى مكانهم مصحوبين برضا الملك ، وثناء الحصان الذي صهل في سعادة : .. نعم الرأي يا مولاي . نظرت له باقي القطع في دهشة شديدة. منذ دقائق كان كل شيئ على ما يرام، لكن بعد أن تراص الجيشان على الرقعة ، الحصان ذو الرأس المنحنية إلى أسفل تحرك قافزاً فوق رأس الفيل الى مربع الملك الذي تعجب من جرأته... اقترب منه أكثر وأسر في أذنه بضع كلمات... هز الملك رأسه موافقاً ًفي غضب ، التفت إلى وزيره ، وكان ما كان. شعر الملك بشيئ من القلق عندما نظر الن مكان وزيره الفارغ. عاجله الحصان وهو يزيد من انحناء رأسه: - نحن فداؤك يا مولاي. اسمح لي أن أقبع هنا إلى جوارك لأحميك بنفسي. نظر إليه الملك في تردد: - تريد أن تكون وزيراً ؟ - العفو يا مولاي. أمثالك لا يحتاجون وزراء. .. بل مستشارك أنا وأخي. .. لكن، سأحتاج إلى شئ من الحرية في حركتي لحمايتك... أتسمح لي أن أتحرك أنا في خطوط بدلاً من الفيلة. بعد لحظات. صدر الأمر الجديد، أن يتزحزح الفيلان بعيداً، يقبع الحصانان الى جواره ليتحركا في خطوط وترية، وأن يصبح القفز من دور الفيلة. إستجمع واحد من الفيلين شجاعته، شرح للملك بصوت تخنقه الدموع ، أن الأفيال لا تستطيع القفز، حتى فوق رقعة الشطرنج، وأن ذلك سيجعل الجيش بأكمله مدعاة للسخرية. فكر الملك ملياً، وجد كلامه صحيحاً. ألقى نظرة طويلة على الحصان القابع إلى جواره. ثم أصدر قراره: - يتغير إسم الفيلين في جيشي إلى قردين، حتى يمكنهما القفز. مستشاره الجديد، أثنى على حكمته مؤكداً له أن هذا سيربك كل الجيوش الأخرى ولا شك. نظر الفرس الآخر الى رفيقه في غضب ساكن، لم يكن سعيداً، كان يرى أن قفزاته في اتجاه الجيش الآخر هي أفضل ما يفعله، حتى وإن كان وقوفه بعيداً عن الملك، أراد الاعتراض، تذكر ما حدث للوزير منذ قليل. تحرك من مكانه إلى حيث أمره. قبع منتظراً الأوامر في صمت. مع بداية المعركة كان الملك الأبيض مندهشاً من الجيش العجيب الذي يواجهه، أمر جنوده بالتحرك في حذر... الملك الأسود أصدر أوامره للفيلين لبدأ الهجوم. لم يترددا طلباً لرضاه... قفرزا في آن واحد، ارتطما ببعضهما وسقطا فوق جنديين من جيشيهما. تحطمت القطع الأربعة في صوت مخيف صك أذن ملكهم الذي لم يحزن عليهم، بل رأى أنه لم يكن محتاجاً الى جنود بهذه الحماقة. تعالت ضحكات جنود الجيش الآخر... نهرهم وزيرهم في غضب آمراً بالهجوم على القلعتين اللتين وقفتا في حيرة عاريتين من الحماية. تحسرتا عندما سمعتا ضحكات الجنود الصغار الساخرة. الجندي الباقي حاول الدفاع عنهما باستماتة. لم يطل الأمر حتى سقط الثلاثة. امتلأت عينا الحصان الثاني بالدموع، تسمر في مكانه بين خوفين. تحرك المستشار بسرعة على أحد أوتار الرقعة، وصل الى الحافة، أضاف قفزة أخرى احتار في سببها ملكه، عندما رآه يطيح بنفسه الى الخارج. لم يتركه الوزير الأبيض في حيرته طويلاً، هجم عليه في قسوة صائحا: _(كش) ملك. تحرك مجرجراً قاعدته إلى ركن الرقعة في أسى، استعد الوزير للهجمة القاضية. جاء صوت ملكه صارماً: - قف. تسمر في مكانه منتظراً. شاور الملك جيشه سريعاً، أجمعوا على الإبقاء على الملك الأسود لبضعة أدوار أخرى، فاللعب ضده .. طريف. أصدر أمره للوزير بأن يهاجم الفرس الساكن، ثم ينسحب تاركاً لذلك الملك تكوين جيش جديد. عارضه أحد الجنود بعد الاستئذان: - مولاي، سيفيدنا وجود هذا الصامت معه. نظر إليه مفكراً للحظات، هز رأسه موافقاً، وأصدر أمره الجديد .

_________________


فإن من جودك الدنيا وضرتها **** ومن علومك علم اللوح والقلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chessbest.7olm.org
triple H
عضو تقدم قليلا
عضو تقدم قليلا
avatar

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)   الجمعة أبريل 10, 2009 1:15 am

حقا إنها لرواية رائعة ، لكني أرى أنها تحمل معاني أبعد من مجرد مباراة شطرنج اخترقت فيها القواعد الأساسية !!

farao farao farao farao
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
chessmaster
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)   الإثنين أبريل 13, 2009 6:31 am

شكرا أخي ، لقد صدقت في ذلك ، فهي تحمل معان من الحياة السياسية


sunny sunny sunny sunny sunny

_________________


فإن من جودك الدنيا وضرتها **** ومن علومك علم اللوح والقلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chessbest.7olm.org
moud power
عضو جيد
عضو جيد
avatar

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 30/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)   الإثنين يونيو 07, 2010 2:03 pm

فعلن اخي chessmaster انا ارا انها تعني لا يجب ان يقوم الجنود الصغار بعمل الوزير الكبير
او القلعة العملاقة بدور الحصان الرشيق وارى ايضا ان يمكن ان يكون الجنود و القادة اقوى من الحاكم
ولكن الحاكم بذكائه صار اقوى من الجنود و القادة فما رايك اخي العزيز scratch scratch scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
no one
عضو فوق الحسن
عضو فوق الحسن
avatar

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)   الأحد سبتمبر 11, 2011 8:21 pm

من اروع ما قرات
اعتقد على جميع الشعوب العربية معرفة هذه القصة خاصة في هذه الايام
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقطع من رواية (عندما تقفز الأفيال)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــات عــالــم الــشــطــرنــج :: قسم الألغاز والألعاب :: طرائف وقصص من عالم الشطرنج-
انتقل الى: